الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إلى متى ؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البصري العلي



عدد المساهمات : 1
نقاط : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/01/2011

مُساهمةموضوع: إلى متى ؟!   الإثنين يناير 24, 2011 5:43 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوع مهم وددت أن أسطره إليكم في نقاط مختصرة ومتشعبة ، بعد هذه الفقرة التالية :

كلنا يعرف جيدا مدى الواقع المر الذي نعيشه نحن كشيعة في أوطاننا ، ولا يخفى على أي فرد من المجتمع ، كما لا يخفى على العالم بأسره هذا الحال السيّء الذي نعيشه بين تحريض المرتزقة وتسلط الظالمين على رقابنا وتحكمهم في مصيرنا ، سواء كان على الصعيد السياسي أو الديني (الاعتقادي) أو الإقتصادي أو الفكري أو المعيشي أو ... الخ
اليهود ليسوا أفضل منا ، ولسنا بأقل منهم ، لتكون لنا حريّة وكرامة في هذه الأرض ، لسنا دونهم في أعداد المثقفين والأكاديميين والخبراء والدكاترة والعلماء والبروفيسورز والصنّاع والقيادات والتيارات ، نحن أمة لنا تاريخ وحضارة ، وحاضرنا دلّ على ماضينا وماضينا دلّ على حاضرنا ، نحن أمة كتبنا على ألواح السماء معنى الحرية والحياة ، النجاح والفلاح وقادنا بذلك رأس الهرم ، رسولنا الأعظم وأئمتنا الأطهار صلى الله عليه وآله وسلم ، لنا مبادئ سامية لم ينطلق بها من يشذ عنا ، نحن من شعارهم هيهات منا الذلة ، أبينا إلا أن نكون من الأحرار ، الرافضين للذل والعبودية ، إلا لله تبارك وتعالى .

لا أدري لماذا وصل بنا الحال إلى الإهمال ، لا أدري لم تركنا جوهر من جواهر مبادءنا السامية التي جعلت منّا قوّة لا يستهان بها ، وعزة لا نُذَل بعدها ، ألا وهي وحدتنا = قوتنا ، أين قوتنا الإقتصادية ؟ أين قوتنا السياسية ؟ أين قوتنا الثقافية ؟ أين قوتنا التي تفرض لنا احترامنا في هذا العالم المتنوع بالوحوش الضارية والأجلاف النتنة ..

ما اريد أن أقول بعد هذه المقدمة

إن كنا من هذه الأمة ، لا أقل يكون لنا ما يحفظنا ويفرض احترامنا ومكانتنا كأمة في هذا العالم


- لماذا لا يكون لنا إعلام مستقل نفرض به الرأي الذي لا يختلف عليه أحد من طائفتنا ؟

(إذ لا يكون الإعلام محسوب على تيار ولا جهة ولا هيئة ولا حزب ولا تنظيم ولا حكومة ، بل يكون مستقلا يشملنا جميعا ، بكل تياراتنا رغم اختلافها ، ألا نستفيد من تجربة إقصاؤنا من الفضائيات والصحف ووسائل الإعلام المختلفة التي تتكلم بإسم العرب والمجتمع الذي نحن جزء لا يتجزّأ منه ؟؟ ما المانع ان كان عندنا فضائية + صحيفة الكترونية ، ثقافية وسياسية واقتصادية وتعني بأخبار العالم وأخبارنا نحن والجانب الديني فيها هو عقيدتنا وطائفتنا ؟؟ )

- لماذا لا يكون لنا معقد أو مقعدين في الأمم المتحدة ؟

(ألا يكفي أن كل الجرائم التي تستهدفنا هي جائم إبادة وإفقار وتجهيل وإقصاء من المجتع ، بل سلب للحقوق ومنع من الواجبات ؟؟ ، لماذا لا يكون لنا مقاعد في الأمم المتحدة تمثل طائفتنا المستهدفة ، هل اليهود أفضل منا ؟)

- لماذا لا يكون لنا نهضة + تعاون ؟


(نهضة + تعاون (توحّد) / شبابي او اجتماعي ، يمتلك طاقة كبيرة وثقافة واسعة وخبرات قديرة لإنتاج أي شيء أو لصناعة أي شيء ، على الأقل .. أين خبراء المونتاج أين خبراء الجرفكس أين خبراء البرومجيات اليوم نحن في عصر الانترنت ماذا قدمتم لطائفتنا ؟؟ ماذا قدمتم للدفاع عن هذه الطائفة ؟؟ - ثقافيا وعقائديا وفكريا وسياسيا واقتصاديا وووو الخ

يعني بالعامية " وين اللي ينتجون افلام " وين أصحاب المواهب والتقنيات من نصرة التشيع لماذا لا يكونون مجموعات وكل مجموعة لها فريق يدعم الآخر ؟؟


- لماذا لا يكون لنا تعاون اجتماعي حقيقي ؟


( كثير من العوائل الشيعية تعاني من فقر ، او تتكون الاسرة من اب وام بسيطين ، يفتقر أبناءهم مثلا معيشيا أو ثقافيا .. أو يعانون من مشاكل سلوكية بسبب الحالة النفسية أو أخلاقية بسبب غياب التربية وغياب الوعي الإرشادي لدى الأبوين وهذا طبيعي في المجتمع لاختلاف الناس .. لماذا لا نسعى إلى مجموعات تخرج هذه الأسر من البؤس ؟؟)


- لماذا لا يكون لنا جامعات عالمية ومعاهد دولية معنية بفكر أهل البيت عليهم السلام ؟

(وتكون من الجامعات المعترف بها دوليا والتي تعني بتدريس العلوم والدراسات الأكاديمية الضرورية بالإضافة لعلوم أهل البيت عليهم السلام والاستفادة منها خاصة أن العلوم الحديثة اعتمدت على علوم أهل البيت عليهم السلام ؟؟ لماذا لا تكون لنا جامعات ومعاهد دوليّة يعود لنا مردودها بالفائدة للطائفة ويكون مردودها وقف لأئمتنا عليهم السلام أو أموال تخدم مشاريعنا وعزتنا وتقدمنا) ؟


بماذا لا يكون لنا ، لماذا لا نسعى ، لماذا لماذا لماذا .... الخ الأسئلة لن تنتهي عند هذا الحد

ولكن السؤال

إلى متى نظل غافلين وهاملين لهذه المطالب التي ستجعلنا نعيش بعزة وكرامة في هذا العالم لا نفتقر لأحد ولا تظلمنا حكومة ولا تقصينا طائفة أخرى من مجتمعاتنا ، إلا وحاسبناها حسابا نأخذ فيه حقنا باللين أو القوّة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إلى متى ؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم الحواري العــــــــــــــــــــــام :: توك - نقاش في الصميم-
انتقل الى: